آخر تحديث للموقع: 2017-08-21
الجيش التركي يعلن موقفه من إحتمالية الإطاحة بحكم اردوغان
2016-03-31 (6863) قراءة
| GYFM - وكالات

نفى الجيش التركي بشكل قاطع الخميس 31 مارس/ آذار 2016 نيته تنفيذ انقلاب للإطاحة برئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، بعد مزاعم عن احتمالية الإقدام على هذه الخطوة من قبل الجيش.

 

في تصريح غير اعتيادي نُشر على موقعها الإلكتروني قالت هيئة أركان الجيش التركي "الانضباط والطاعة غير المشروطة، وخط قيادي واحد هي أساس القوات المسلحة التركية."

وأضاف الجيش "لا يمكن الحديث عن خطوة غير شرعية تأتي من خارج هيكلية القيادة أو تعرضها إلى الخطر."

 

ولم يحدد الجيش المعلومات الصحافية التي كان يرد عليها، لكنه وعد بخطوات قضائية ضد أي جهة تصدر معلومات "غير صحيحة"، بحسب ما ذكر "موقع بي بي سي عربي"

 

وكان مقالٌ للباحث الأميركي والمسؤول السابق في وزارة الدفاع الأميركية مايكل روبن نشر في مجلة نيوزويك بعنوان "هل سيكون هناك انقلاب ضد أردوغان في تركيا؟"، قد أثار اهتماماً كبيراً خارج البلاد.

 

يذكر أن الجيش التركي، وهو ثاني أكبر جيش لناحية العدد بعد الولايات المتحدة في حلف شمال الأطلسي، نفذ انقلابات في أعوام 1960 و1971 و1980، وأخرج من السلطة حكومة موالية للإسلاميين يقودها نجم الدين أربكان، المرشد السياسي لأردوغان.

 

ويعتبر الجيش تاريخياً قوة كبرى في السياسة التركية قادرة على إطاحة الحكومات التي أضرت في المبادئ العلمانية للجمهورية الحديثة التي أنشأها مصطفى كمال أتاتورك.

 

وحدّد أردوغان الموجود في السلطة منذ 2003، بصفته رئيساً للوزراء، ثم رئيساً للجمهورية، تأثير الجنرالات من خلال إصلاحات قضائية متتالية في سياق طموحات أنقرة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق

إستطلاعات الرأي
عهد ترامب.. بالنسبة للوضع اليمني والعربي، هل سيكون
النتائج
الأكثر قراءة خلال 24 ساعة
    تابعونا على فيس بوك